منتديات الأمور الحزين

منتديات الأمور الحزين

طـــــمــوح بــلا انتــــــــهاء
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر
 

  وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمور الحزين
 :
 :
الأمور الحزين

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 411
نقاط : 908
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2011
الموقع : http://elamour.forumegypt.net

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Empty
مُساهمةموضوع: وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام     وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Icon_minitimeالإثنين مارس 14, 2011 5:00 pm

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Yalladown-609e33f3a1


 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  30340_1213826560


 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Banner



صفة النبي صلى الله عليه وسلم

عن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ وما مسست ديباجة ولا حريرا ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شممت مسكا ولا عنبرة أطيب من رائحة النبي صلى الله عليه وسلم . (متفق عليه )

والأزهر: هو الأبيض المستنير المشرق، وهو أحسن الألوان.

وعن أبي الطفيل قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أبيض مليحا مقصدا " . (رواه مسلم)

وعَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبْيَضَ قَدْ شَابَ كَانَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ يُشْبِهُهُ (رواه مسلم)

وعن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير وليس بالأبيض الأمهق ولا بالآدم وليس بالجعد القطط ولا بالسبط بعثه الله على رأس أربعين سنة فأقام بمكة عشر سنين وبالمدينة عشر سنين وتوفاه الله على رأس ستين سنة وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء

وفي رواية يصف النبي صلى الله عليه وسلم قال : كان ربعة من القوم ليس بالطويل ولا بالقصير أزهر اللون . وقال : كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أنصاف أذنيه
وفي رواية : بين أذنيه وعاتقه . (متفق عليه )
وفي رواية للبخاري قال : كان ضخم الرأس والقدمين لم أر بعده ولا قبله مثله وكان سبط الكفين . وفي أخرى له قال : كان شئن القدمين والكفين

وعن البراء قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مربوعا بعيد ما بين المنكبين له شعر بلغ شحمة أذنيه رأيته في حلة حمراء لم أر شيئا قط أحسن منه .
(متفق عليه )
وفي رواية لمسلم قال : ما رأيت من ذي لمة أحسن في حلة حمراء من رسول الله صلى الله عليه وسلم شعره يضرب منكبيه بعيد ما بين المنكبين ليس بالطويل ولا بالقصير

وعن علي بن أبي طالب قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل ولا بالقصير ضخم الرأس واللحية شئن الكفين والقدمين مشربا حمرة ضخم الكراديس طويل المسربة إذا مشى تكفأ تكفأ كأنما ينحط من صبب لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم . ( صحيح مختصر الشمائل)

وعن جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَلِيعَ الْفَمِ أَشْكَلَ الْعَيْنِ مَنْهُوسَ الْعَقِبَيْنِ

قَالَ قُلْتُ لِسِمَاكٍ مَا ضَلِيعُ الْفَمِ قَالَ عَظِيمُ الْفَمِ قَالَ قُلْتُ مَا أَشْكَلُ الْعَيْنِ قَالَ طَوِيلُ شَقِّ الْعَيْنِ قَالَ قُلْتُ مَا مَنْهُوسُ الْعَقِبِ قَالَ قَلِيلُ لَحْمِ الْعَقِبِ
(رواه مسلم)

وعنه قال : ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان
( مضيئة مقمرة ) وعليه حلة حمراء فجعلت أنظر إليه وإلى القمر فلهو عندي أحسن من القمر )(مختصر الشمائل المحمدية للألباني)

وعن أنس قال كان أحسن الناس "صفة وأجملها كان ربعة إلى الطول ما هوبعيد ما بين المنكبين أسيل الخدين شديد سواد الشعر أكحل العينين أهدب الأشفار إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها ليس له أخمص إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضة(صحيح الجامع)

رأس النبي صلى الله عليه وسلم

علي بن أبي طالب :
أنه كان إذا وصف النبي صلى الله عليه و سلم قال : كان عظيم الهامة أبيض مُشْرَباً حُمْرَةً عظيم اللِّحية طويلَ المَسْرُبَةِ شَثْنَ الكفين والقدمين إذا مشى كأنه يمشي في صَبَبٍ لم أرَ مِثْلَهُ قَبْلَهُ ولا بَعْدَهُ
(صحيح لغيره التعليقات الحسان علي صحيح ابن حبان للألباني)

" وكان عظيم الهامة ، أبيض مشربا حمرة ، عظيم اللحية ... " .
(أخرجه أحمد في مسنده والألباني في الصحيحة)

"كان ضخم الرأس واليدين والقدمين"(صحيح الجامع)

وعن علي قال: " كان النبي صلى الله عليه وسلم ضخم الرأس، عظيم العينين، إذا مشى تكفّأ؛ كأنما يمشي في صعد، إذا التفت التفت جميعاً"
(حسنه الألباني في الأدب المفرد )

وجه النبي صلى الله عليه وسلم

فعَنْ أَبِي إِسْحَاقَ قَالَ سَمِعْتُ الْبَرَاءَ يَقُولُ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ وَجْهًا وَأَحْسَنَهُ خَلْقًا لَيْسَ بِالطَّوِيلِ الْبَائِنِ وَلَا بِالْقَصِيرِ(متفق عليه)

وعن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيته وكان إذا ادهن لم يتبين وإذا شعث رأسه تبين وكان كثير شعر اللحية فقال رجل : وجهه مثل السيف ؟ قال : لا بل كان مثل الشمس والقمر وكان مستديرا ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده " . (رواه مسلم)

وعن كعب بن مالك قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه حتى كأن وجهه قطعة قمر وكنا نعرف ذلك . (متفق عليه)

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا مَسْرُورًا تَبْرُقُ أَسَارِيرُ وَجْهِهِ (رواه البخاري)

فعن مولى أبي هريرة ـ حدَّثه عن أبي هريرة أنه سَمِعَه يقول :
ما رأيتُ شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه و سلم كأنما الشمس تجري في وجهه وما رأيت أسْرَعَ في مِشْيَتِهِ من رسول الله صلى الله عليه و سلم كأن الأرضَ تُطْوَى له إنا لَنُجْهِدُ أنفُسَنَا ـ وإنَّه لَغَيْرُ مُكْتَرِثٍ
(صحيح_ التعليقات الحسان علي صحيح ابن حبان للألباني)

حاجبي النبي صلى الله عليه وسلم

كان صلى الله عليه وسلم
أزج الحواجب سوابغ في غير قرن بينهما عرق يدره الغضب
(مختصر الشمائل)

أشفاره صلى الله عليه وسلم

"كان أبيض مشربا بياضه بحمرة وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار"
(صحيح الجامع)

"كان أبيض مشربا بحمرة ضخم الهامة، ........ أهداب الأشفار".
(صحيح الجامع)
كان صلى الله عليه وسلم
" أغر أبلج أهدب الأشفار "( الصحيحة للألباني)



عين النبي صلى الله عليه وسلم
"كان أبيض مشربا بياضه بحمرة وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار".
(صحيح الجامع)

كان صلى الله عليه وسلم
أحسن الناس "صفة وأجملها كان ربعة إلى الطول ما هوبعيد ما بين المنكبين أسيل الخدين شديد سواد الشعر أكحل العينين أهدب الأشفار إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها ليس له أخمص إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضة (صحيح الجامع)

فم النبي صلى الله عليه وسلم

فعن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم أشكل العينين منهوش العقبين قيل لسماك : ما ضليع الفم ؟ قال : عظيم الفم . قيل : ما أشكل العينين ؟ قال : طويل شق العين . قيل : ما منهوش العقبين ؟ قال : قليل لحم العقب .
(رواه مسلم )

شعره صلى الله عليه وسلم

عن عائشة قالت كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم شعر دون الجمة وفوق الوفرة .
(حسنه الإمام الألباني في المشكاة ومختصر الشمائل سنن أبن ماجة)

وعن البراء قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مربوعا بعيد ما بين المنكبين له شعر بلغ شحمة أذنيه رأيته في حلة حمراء لم أر شيئا قط أحسن منه .
( متفق عليه )

وفي رواية لمسلم قال : ما رأيت من ذي لمة أحسن في حلة حمراء من رسول الله صلى الله عليه وسلم شعره يضرب منكبيه بعيد ما بين المنكبين ليس بالطويل ولا بالقصير

لحية النبي صلى الله عليه وسلم

"كان ضخم الهامة عظيم اللحية" (صحيح الجامع)

وعَنْ أَبِي مَعْمَرٍ قُلْتُ لِخَبَّابٍ
أَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ فِي الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ قَالَ نَعَمْ قُلْنَا مِنْ أَيْنَ عَلِمْتَ قَالَ بِاضْطِرَابِ لِحْيَتِهِ (رواه البخاري)

وعن علي بن أبي طالب :
أنه كان إذا وصف النبي صلى الله عليه و سلم قال : كان عظيم الهامة أبيض مُشْرَباً حُمْرَةً عظيم اللِّحية طويلَ المَسْرُبَةِ شَثْنَ الكفين والقدمين إذا مشى كأنه يمشي في صَبَبٍ لم أرَ مِثْلَهُ قَبْلَهُ ولا بَعْدَهُ صحيح لغيره
(التعليقات الحسان علي صحيح ابن حبان)

وعن يزيد الفارسي وكان يكتب المصاحف قال :
( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام زمن ابن عباس فقلت لابن عباس : إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم . فقال ابن عباس : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول :
( إن الشيطان لا يستطيع أن يتشبه بي فمن رآني في النوم فقد رآني )
هل تستطيع أن تنعت هذا الرجل الذي رأيته في النوم ؟ قال : نعم أنعت لك رجلا بين الرجلين جسمه ولحمه أسمر إلى البياض أكحل العينين حسن الضحك جميل دوائر الوجه قد ملأت لحيته ما بين هذه إلى هذه قد ملأت نحره
(حسن مختصر الشمائل)

وعَنْ سِمَاكٍ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ يَقُولُا
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ شَمِطَ مُقَدَّمُ رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ وَكَانَ إِذَا ادَّهَنَ لَمْ يَتَبَيَّنْ وَإِذَا شَعِثَ رَأْسُهُ تَبَيَّنَ وَكَانَ كَثِيرَ شَعْرِ اللِّحْيَةِ فَقَالَ رَجُلٌ وَجْهُهُ مِثْلُ السَّيْفِ قَالَ لَا بَلْ كَانَ مِثْلَ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَكَانَ مُسْتَدِيرًا وَرَأَيْتُ الْخَاتَمَ عِنْدَ كَتِفِهِ مِثْلَ بَيْضَةِ الْحَمَامَةِ يُشْبِهُ جَسَدَهُ
(رواه مسلم)

وعن علي بن أبي طالب
وكانرسول الله صلى الله عليه وسلم ضخم الرأس عظيم العينين هدب الأشفار قال حسن : الشفار مشرب العينين بحمرة كث اللحية أزهر اللون شثن الكفين والقدمينإذا مشى كأنما يمشي في صعد قال حسن : تكفأ وإذا التفت التفت جميعا
( إسناده صحيح أحمد شاكر - مسند أحمد - 2/130)

خِضَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

وعن ثابت قال : سئل أنس عن خضاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إنه لم يبلغ ما يخضب لو شئت أن أعد شمطاته في لحيته - وفي رواية : لو شئت أن أعد شمطات كن في رأسه - فعلت . (متفق عليه )

وعَنْ ابْنِ سِيرِينَ قَالَ
سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ هَلْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَضَبَ فَقَالَ لَمْ يَبْلُغْ الْخِضَابَ كَانَ فِي لِحْيَتِهِ شَعَرَاتٌ بِيضٌ
قَالَ قُلْتُ لَهُ أَكَانَ أَبُو بَكْرٍ يَخْضِبُ قَالَ فَقَالَ نَعَمْ بِالْحِنَّاءِ وَالْكَتَمِ
(رواه مسلم)

وعن جابر بن سمرة قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيتهوكان إذا ادهن لم يتبين وإذا شعث رأسه تبين وكان كثير شعر اللحية فقال رجل : وجهه مثل السيف ؟ قال : لا بل كان مثل الشمس والقمر وكان مستديرا ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده " . رواه مسلم

وعن زيد ابن أسلم أن ابن عمر كان يصبغ لحيته بالصفرة حتى تمتلئ ثيابه من الصفرة فقيل له لم تصبغ بالصفرة فقال إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصبغ بها ولم يكن شيء أحب إليه منها وقد كان يصبغ ثيابه كلها حتى عمامته صحيح(سنن أبي داود للألباني)

كلامه صلى الله عليه وسلم

فقد كان فصيح اللسان وقد أعطي جوامع الكلم صلى الله عليه وسلم

فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب وبينا أنا نائم رأيتني أوتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدي " (متفق عليه)

وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " فضلت على الأنبياء بست : أعطيت جوامع الكلم ونصرت بالرعب وأحلت لي الغنائم وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا وأرسلت إلى الخلق كافة وختم بي النبيون " . (رواه مسلم)

وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يسرد الحديث كسردكم كان يحدث حديثا لو عده العاد لأحصاه .
(متفق عليه)

وعن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه وإذا أتى على قوم فسلم عليهم سلم عليهم ثلاثا " . (رواه البخاري)

وكان صلى الله عليه وسلم
"كان طويل الصمت قليل الضحك" (صحيح الجامع)

ضحكه صلى الله عليه وسلم

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك حتى تبدو نواجذه .
(متفق عليه)

وعن جابر بن سمره قال
"كان لا يضحك إلا تبسما". (صحيح الجامع)

وعنه أيضا رضي الله عنه قال
"كان طويل الصمت قليل الضحك" (صحيح الجامع)
خَاتَمِ النُّبُوَّةِ وَصِفَتِهِ وَمَحَلِّهِ مِنْ جَسَدِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

فعن السائب بن يزيد قال : ذهبت بي خالتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن ابن أختي وجع فمسح رأسي ودعا لي بالبركة ثم توضأ فشربت من وضوئه ثم قمت خلف ظهره فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه مثل زر الحجلة (متفق عليه)

وعَنْ سِمَاكٍ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ قَالَ
رَأَيْتُ خَاتَمًا فِي ظَهْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنَّهُ بَيْضَةُ حَمَامٍ
(رواه مسلم)

وعن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَرْجِسَ قَالَ
رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَكَلْتُ مَعَهُ خُبْزًا وَلَحْمًا أَوْ قَالَ ثَرِيدًا قَالَ فَقُلْتُ لَهُ أَسْتَغْفَرَ لَكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ نَعَمْ وَلَكَ ثُمَّ تَلَا هَذِهِ الْآيَةَ
{ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ }
قَالَ ثُمَّ دُرْتُ خَلْفَهُ فَنَظَرْتُ إِلَى خَاتَمِ النُّبُوَّةِ بَيْنَ كَتِفَيْهِ عِنْدَ نَاغِضِ كَتِفِهِ الْيُسْرَى جُمْعًا عَلَيْهِ خِيلَانٌ كَأَمْثَالِ الثَّآلِيلِ (رواه مسلم)


وعن أبي نضرة العوقي قال : سألت أبا سعيد الخدري عن خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ يعني خاتم النبوة فقال : ( كان في ظهره بضعة ناشزة ) حسن (مختصر الشمائل المحمدية)

منكبي النبي صلى الله عليه وسلم

وعن البراء قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مربوعا بعيد ما بين المنكبين له شعر بلغ شحمة أذنيه رأيته في حلة حمراء لم أر شيئا قط أحسن منه .
( متفق عليه)

صفة كفيه وقدميه صلى الله عليه وسلم

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَوْ عَنْ رَجُلٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَخْمَ الْقَدَمَيْنِ حَسَنَ الْوَجْهِ لَمْ أَرَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ
وَقَالَ هِشَامٌ عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ أَنَسٍ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَثْنَ الْقَدَمَيْنِ وَالْكَفَّيْنِ وَقَالَ أَبُو هِلَالٍ حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ أَوْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَخْمَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ لَمْ أَرَ بَعْدَهُ شَبَهًا لَهُ
(رواه البخاري)

وعن علي قال لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطويل ولا بالقصير شثن الكفين والقدمين صحيح (سنن الترمذي للألباني)

وعن أبي جحيفة رضي الله عنه قال :
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهاجرة إلى البطحاء … وقام الناس فجعلوا يأخذون يديه ، فيمسحون بها وجوههم .
قال : فأخذت بيده فوضعتها على وجهي ، فإذا هي أبرد من الثلج ، وأطيب رائحة من المسك .(متفق عليه)

وعن جابر بن سمرة قال : صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الأولى ثم خرج إلى أهله وخرجت معه فاستقبله ولدان فجعل يمسح خدي أحدهم واحدا واحدا وأما أنا فمسح خدي فوجدت ليده بردا وريحا كأنما أخرجها من جؤنة عطار . (رواه مسلم)

وعن أنس قال ما مسست ديباجة ولا حريرا ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم . (مختصر الشمائل للألباني)

صفة ساقيه صلى الله عليه وسلم

عن أَبِي جُحَيْفَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ
أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَكَّةَ وَهُوَ بِالْأَبْطَحِ فِي قُبَّةٍ لَهُ حَمْرَاءَ مِنْ أَدَمٍ قَالَ فَخَرَجَ بِلَالٌ بِوَضُوئِهِ فَمِنْ نَائِلٍ وَنَاضِحٍ قَالَ فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ حُلَّةٌ حَمْرَاءُ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى بَيَاضِ سَاقَيْهِ
(رواه مسلم)

مشيه صلى الله عليه وسلم

فعن مولى أبي هريرة ـ حدَّثه عن أبي هريرة أنه سَمِعَه يقول :
ما رأيتُ شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه و سلم كأنما الشمس تجري في وجهه وما رأيت أسْرَعَ في مِشْيَتِهِ من رسول الله صلى الله عليه و سلم كأن الأرضَ تُطْوَى له إنا لَنُجْهِدُ أنفُسَنَا ـ وإنَّه لَغَيْرُ مُكْتَرِثٍ
(التعليقات الحسان علي صحيح ابن حبان للألباني )


وكان إذا مشى لم يلتفت.
وعن ابن عباس مرفوعا به وزاد : وإذا مشى مشى مجتمعا ليس فيه كسل . وعن عوف قال : كان لا يضحك إلا تبسما ولا يلتفت إلا جميعا .(الصحيحة للألباني)

وعن علي رضي الله عنه قال
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل ولا بالقصير ضخم الرأس واللحية شئن الكفين والقدمين مشربا حمرة ضخم الكراديس طويل المسربة إذا مشى تكفأ تكفأ كأنما ينحط من صبب لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم صحيح (المشكاة للألباني)

عرقه صلى الله عليه وسلم

وعن أنس قال :ما شممت مسكا ولا عنبرة أطيب من رائحة النبي صلى الله عليه وسلم .( متفق عليه)

وعن أنس قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أف قط وما قال لشيء صنعته لم صنعته ولا لشيء تركته لم تركته وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقا ولا مسست خزا قط ولا حريرا ولا شيئا كان ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شممت مسكا قط ولا عطرا كان أطيب من عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم (صحيح سنن الترمذي للألباني)

وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ
دَخَلَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ عِنْدَنَا فَعَرِقَ وَجَاءَتْ أُمِّي بِقَارُورَةٍ فَجَعَلَتْ تَسْلِتُ الْعَرَقَ فِيهَا فَاسْتَيْقَظَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ مَا هَذَا الَّذِي تَصْنَعِينَ قَالَتْ هَذَا عَرَقُكَ نَجْعَلُهُ فِي طِيبِنَا وَهُوَ مِنْ أَطْيَبِ الطِّيبِ رواه مسلم)



وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ بَيْتَ أُمِّ سُلَيْمٍ فَيَنَامُ عَلَى فِرَاشِهَا وَلَيْسَتْ فِيهِ قَالَ فَجَاءَ ذَاتَ يَوْمٍ فَنَامَ عَلَى فِرَاشِهَا فَأُتِيَتْ فَقِيلَ لَهَا هَذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَامَ فِي بَيْتِكِ عَلَى فِرَاشِكِ قَالَ فَجَاءَتْ وَقَدْ عَرِقَ وَاسْتَنْقَعَ عَرَقُهُ عَلَى قِطْعَةِ أَدِيمٍ عَلَى الْفِرَاشِ فَفَتَحَتْ عَتِيدَتَهَا فَجَعَلَتْ تُنَشِّفُ ذَلِكَ الْعَرَقَ فَتَعْصِرُهُ فِي قَوَارِيرِهَا فَفَزِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَا تَصْنَعِينَ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ نَرْجُو بَرَكَتَهُ لِصِبْيَانِنَا قَالَ أَصَبْتِ(رواه مسلم)

طيبه صلى الله عليه وسلم

فعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " حبب إلي الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة " . رواه أحمد والنسائي . وزاد ابن الجوزي بعد قوله : " حبب إلي " " من الدنيا
(حسنه الألباني في المشكاة)

وعن عائشة رضي الله عنها قالت صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم بردة سوداء فلبسها فلما عرق فيها وجد ريح الصوف فقذفها قال وأحسبه قال وكان تعجبه الريح الطيبة .(الصحيحة)

وعن أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب .
(رواه البخاري)

وعن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ وما مسست ديباجة ولا حريرا ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شممت مسكا ولا عنبرة أطيب من رائحة النبي صلى الله عليه وسلم . (متفق عليه)





 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  541
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمور الحزين
 :
 :
الأمور الحزين

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 411
نقاط : 908
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2011
الموقع : http://elamour.forumegypt.net

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام     وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Icon_minitimeالإثنين مارس 14, 2011 5:07 pm

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  98193964




وهذه طائفة من شمائله صلى الله عنه من كتاب صحيح الجامع للعلامة الألباني رحمه الله

كان آخر كلام النبي صلى الله عليه وسلم: الصلاة الصلاة اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم".

"كان آخر ما تكلم به أن قال: قاتل الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد لا يبقين دينان بأرض العرب".

"كان أبغض الخلق إليه الكذب".

"كان أبيض كأنما صيغ من فضة رجل الشعر".

"كان أبيض مشربا بحمرة ضخم الهامة، ........ أهداب الأشفار".

"كان أبيض مشربا بياضه بحمرة وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار"

"كان أبيض مليحا مقصدا".

"كان أحب الألوان إليه الخضرة".

"كان أحب الثياب إليه الحبرة".

"كان أحب الثياب إليه القميص".

"كان أحب الدين إليه ما دأوم عليه صاحبه".

"كان أحب الشراب إليه الحلوالبارد".

"كان أحب الشهور إليه أن يصومه شعبان ثم يصله برمضان".

"كان أحب العرق إليه ذراع الشاة".

"كان أحب العمل إليه ما دووم عليه وإن قل".

"كان أحب ما استتر به لحاجته هدف أو حائش نخل".

"كان أحسن الناس خلقا".

"كان أحسن الناس "صفة وأجملها كان ربعة إلى الطول ما هوبعيد ما بين المنكبين أسيل الخدين شديد سواد الشعر أكحل العينين أهدب الأشفار إذا وطئ بقدمه وطئ بكلها ليس له أخمص إذا وضع رداءه عن منكبيه فكأنه سبيكة فضة، ..."

"كان أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس".

"كان أحسن الناس وجها وأحسنهم خلقا ليس بالطويل البائن ولا بالقصير".

"كان أخف الناس صلاة على الناس وأطول الناس صلاة لنفسه".

"كان أخف الناس صلاة في تمام".

"كان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ويقول: السلام عليكم السلام عليكم".

"كان إذا أتى مريضا أو أتي به قال: أذهب الباس رب الناس اشف وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما".

"كان إذا أتاه الأمر يسره قال: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وإذا أتاه الأمر يكرهه قال: الحمد لله على كل حال".

"كان إذا أتاه الرجل وله اسم لا يحبه حوله".

"كان إذا أتاه الفيء قسمه في يومه فأعطى الآهل حظين وأعطى العزب حظا".

"كان إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: "اللهم صل على آل فلان".

"كان إذا أتي بباكورة الثمرة وضعها على عينيه ثم على شفتيه، ... ثم يعطيه من يكون عنده من الصبيان".

"كان إذا أتي بطعام سأل عنه أهدية أم صدقة؟ فإن قيل: صدقة قال لأصحابه: "كلوا" ولم يأكل وإن قيل: هدية ضرب بيده فأكل معهم".

"كان إذا أخذ أهله الوعك أمر بالحساء فصنع ثم أمرهم فحسوا وكان يقول: إنه ليرتوفؤاد الحزين ويسروعن فؤاد السقيم كما تسروإحداكن الوسخ بالماء عن وجهها".

"كان إذا أخذ مضجعه جعل يده اليمنى تحت خده الأيمن".

"كان إذا أخذ مضجعه قرأ {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} حتى يختمها"

"كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال: بسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر لي ذنبي واخسأ شيطاني وفك رهاني وثقل ميزاني واجعلني في الندي الأعلى".

"كان إذا أخذ مضجعه من الليل وضع يده تحت خده ثم يقول: باسمك اللهم أحيا وباسمك أموت وإذا استيقظ قال: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور".

"كان إذا أراد الحاجة أبعد".

"كان إذا أراد الحاجة لم يرفع ثوبه حتى يدنومن الأرض".

"كان إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه وهي حائض أمرها أن تأتزر ثم يباشرها".

"كان إذا أراد أن يحرم تطيب بأطيب ما يجد".

"كان إذا أراد أن يدعوعلى أحد أو يدعولأحد قنت بعد الركوع".

"كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: "اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك"- ثلاث مرات-.

"كان إذا أراد أن يستودع الجيش قال: "استودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم".

"كان إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفه".

"كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة وإذا أراد أن يأكل أو يشرب وهو جنب غسل يديه ثم يأكل ويشرب".

"كان إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ للصلاة". "

"كان إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه".

"كان إذا أراد غزوة ورى بغيرها".

"كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا".

"كان إذا استجد ثوبا سماه باسمه قميصا أو عمامة أو رداء ثم يقول: "اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك من خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له".

"كان إذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفة:1 ويأتيك بالأخبار من لم تزود".

"كان إذا استسقى قال: "اللهم اسق عبادك وبهائمك وانشر رحمتك وأحيي بلدك الميت".

"كان إذا استفتح الصلاة قال: "سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك".

"كان إذا استن أعطى السواك الأكبر وإذا شرب أعطى الذي عن يمينه".

"كان إذا اشتد البرد بكر بالصلاة وإذا اشتد الحر أبرد بالصلاة".

كان إذا اشتدت الريح قال: "اللهم لقحا لا عقيما".

كان إذا اشتكى أحد رأسه قال: "اذهب فاحتجم وإذا اشتكى رجله قال: اذهب فاخضبها بالحناء".

كان إذا اشتكى رقاه جبريل قال: "بسم الله يبريك من داء يشفيك ومن شر حاسد إذا حسد وشر كل ذي عين".

"كان إذا اشتكى نفث على نفسه بالمعوذات ومسح عنه بيده".

كان إذا أصبح وإذا أمسى قال: "أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص ودين نبينا محمد وملة أبينا إبراهيم حنيفا مسلما وما كان من المشركين".

"كان إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبة لم يزل معرضا عنه حتى يحدث توبة".

"كان إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه".

كان إذا أفطر عند قوم قال: "أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وتنزلت عليكم الملائكة".

كان إذا أفطر قال: "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله".

كان إذا أفطر عند قوم قال: "أفطر عندكم الصائمون وصلت عليكم الملائكة".

"كان إذا اكتحل اكتحل وترا(أي في العين اليمنى، وأما اليسرى فمرتين كما جاء مفصلا في بعض الأحاديث، فراجع "الأحاديث الصحيحة" 633) وإذا استجمر استجمر وترا".

"كان إذا أكل أو شرب قال: الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجا".

"كان إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث".

"كان إذا أكل لم تعد أصابعه بين يديه".

"كان إذا التقى الختانان اغتسل".

"كان إذا أنزل عليه الوحي كرب لذلك وتربد وجهه".

"كان إذا أنزل عليه الوحي نكس رأسه ونكس أصحابه رءوسهم فإذا أقلع عنه رفع رأسه".
.
"كان إذا انصرف(أي من صلاته وسلم "انحرف" أي عن جهة القبلة إلى القوم) انحرف".

"كان إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا ثم قال: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام".

"كان إذا أوى إلى فراشه قال: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وأوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي له".

"كان إذا بايعه الناس يلقنهم: فيما استطعت".

"كان إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال: بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا".

"كان إذا بلغه عن الرجل شيء لم يقل: ما بال فلان يقول؟ ولكن يقول: ما بال أقوام يقولون كذا وكذا".

"كان إذا تضور(أي تلوى وتقلب ظهرا لبطن) من الليل قال: لا إله إلا الله الواحد القهار رب السموات والأرض وما بينهما العزيز الغفار".

"كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه وإذا أتى على قوم فسلم عليهم سلم عليهم ثلاثا".

"كان إذا تهجد يسلم بين كل ركعتين".

"كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه ... فخلل به لحيته وقال: هكذا أمرني ربي".

"كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فنضح به فرجه".

"كان إذا توضأ أدار الماء على مرفقيه".

"كان إذا توضأ خلل لحيته بالماء". "حم ك" عن عائشة "ت ك" عن عثمان وعن عمار بن

"كان إذا توضأ دلك أصابع رجليه بخنصره".

"كان إذا جاءه أمر يسر به خر ساجدا شكرا لله تعالى".

"كان إذا جلس احتبى بيديه".

"كان إذا حزبه أمر صلى".

"كان إذا حلف على يمين لا يحنث حتى نزلت كفارة اليمين".

"كان إذا حلف قال: والذي نفس محمد بيده".

"كان إذا خاف قوما قال: اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من

"كان إذا خرج من الغائط قال: غفرانك".

"كان إذا خرج من بيته قال: بسم الله توكلت على الله اللهم إنا نعوذ بك من أن نزل أو نضل أو نظلم أو نظلم أو نجهل أو يجهل علينا".

"كان إذا خرج من بيته قال: بسم الله رب أعوذ بك من أن أزل أو أضل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي".

"كان إذا خرج يوم العيد في طريق رجع في غيره".

"كان إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه كأنه منذر جيش يقول: صبحكم ومساكم".

"كان إذا دخل الخلاء قال: اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث".

"كان إذا دخل العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله".

"كان إذا دخل الكنيف قال: بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث".

"كان إذا دخل المسجد قال: أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم وقال: إذا قال ذلك حفظ منه سائر اليوم".

"كان إذا دخل المسجد قال: "...... اللهم صل على محمد وأزواج محمد".

"كان إذا دخل بيته بدأ بالسواك".

"كان إذا دخل على مريض يعوده قال: لا بأس طهور إن شاء الله".

"كان إذا دخل قال: "هل عندكم طعام"؟ فإذا قيل لا قال: "إني صائم".

"كان إذا دعا بدأ بنفسه".

"كان إذا دعا جعل باطن كفه إلى وجهه".

"كان إذا ذبح الشاة يقول: أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة".

"كان إذا ذكر أحدا فدعا له بدأ بنفسه".

"كان إذا ذهب المذهب أبعد".

كان إذا رأى المطر قال: "اللهم صيبا نافعا".

"كان إذا رأى الهلال قال: اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله".

"كان إذا رأى ما يحب قال: الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وإذا رأى ما يكره قال: الحمد لله على كل حال ....".

"كان إذا راعه شيء قال: الله الله ربي لا شريك له".


"كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال: بارك الله لك، ... وبارك عليك وجمع بينكما في خير".

"كان إذا رفع رأسه من الركوع في صلاة الصبح في آخر ركعة قنت".

"كان إذا رفعت مائدته قال: الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه الحمد لله الذي كفانا وأوانا غير مكفي ولا مكفور ولا مودع ولا مستغنى عنه ربنا".

"كان إذا ركع سوى ظهره حتى لوصب عليه الماء لاستقر".

"كان إذا ركع فرج أصابعه وإذا سجد ضم أصابعه".

"كان إذا ركع قال: سبحان ربي العظيم وبحمده- ثلاثا- وإذا سجد قال: سبحان ربي الأعلى وبحمده- "ثلاثا"".

"كان إذا رمى الجمار1 مشى إليه ذاهبا وراجعا".

"كان إذا رمى جمرة العقبة مضى ولم يقف".

"كان إذا سأل الله جعل باطن كفيه إليه ....".

"كان إذا سجد جافى حتى يرى بياض إبطيه".

"كان إذا سر استنار وجهه كأنه قطعة قمر".

"كان إذا سلم لم يقعد إلا بمقدار ما يقول: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام".

"كان إذا سمع المؤذن قال مثل ما يقول حتى إذا بلغ: حي على الصلاة حي على الفلاح قال: "لا حول ولا قوة إلا بالله".

"كان إذا سمع المؤذن يتشهد قال: وأنا وأنا".

"كان إذا سمع بالاسم القبيح حوله إلى ما هو أحسن منه".

"كان إذا شرب تنفس ثلاثا ويقول: هو أهنأ وأمرأ,... وأبرأ".

"كان إذا صعد المنبر سلم".

"كان إذا صلى الغداة جاءه أهل المدينة بآنيتهم فيها الماء فما يؤتى بإناء إلا غمس يده فيه".

"كان إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس".

"كان إذا صلى الغداة في سفر مشى عن راحلته قليلا".

"كان إذا صلى ركعتي الفجر اضطجع على شقه الأيمن".

"كان إذا صلى صلاة أثبتها".

"كان إذا طاف بالبيت استلم الحجر والركن في كل طواف".

"كان إذا عرس وعليه ليل توسد يمينه وإذا عرس قبل الصبح وضع رأسه على كفه اليمنى وأقام ساعده".

"كان إذا عصفت الريح قال: اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به".

"كان إذا عطس حمد الله فيقال له: يرحمك الله فيقول: يهديكم الله ويصلح بالكم".

"كان إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه وخفض بها صوته".

"كان إذا عمل عملا أثبته".

"كان إذا غزا قال: اللهم أنت عضدي وأنت نصيري بك أحول وبك أصول وبك أقاتل".

"كان إذا غضب احمرت وجنتاه".

"كان إذا فاته الأربع قبل الظهر صلاها .... بعد الظهر".

"كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: استغفروا الله لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل".

"كان إذا قام إلى الصلاة رفع يديه مدا". "ت" عن أبي هريرة.

"كان إذا قام على المنبر استقبله أصحابه بوجوههم".

"كان إذا قام من الليل ليصلي افتتح صلاته بركعتين خفيفتين".

"كان إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك".

"كان إذا قدم من سفر تلقي بصبيان أهل بيته".

"كان إذا قرأ: {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} قال: سبحان ربي الأعلى".

"كان إذا قرأ من الليل رفع طورا وخفض طورا".

"كان إذا قرب إليه طعام قال: بسم الله فإذا فرغ قال: اللهم إنك أطعمت وسقيت وأغنيت وأقنيت وهديت واجتبيت اللهم فلك الحمد على ما أعطيت".

"كان إذا قفل من غزو أو حج أو عمرة يكبر على كل شرف من الأرض- ثلاث تكبيرات- ثم يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون صدق الله وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده".

"كان إذا كان الرطب لم يفطر إلا على الرطب وإذ لم يكن الرطب لم يفطر إلا على التمر".

"كان إذا كان راكعا أو ساجدا قال: سبحانك وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك".

"كان إذا كان صائما أمر رجلا فأوفى على شيء1 فإذا قال غابت الشمس أفطر".

"كان إذا كان في وتر من صلاته لم ينهض حتى يستوي قاعدا".

"كان إذا كان قبل التروية بيوم خطب الناس فأخبرهم بمناسكهم".

"كان إذا كان مقيما اعتكف العشر الأواخر من رمضان وإذا سافر اعتكف من العام المقبل عشرين".

"كان إذا كان يوم عيد خالف الطريق".

"كان إذا كربه أمر قال: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث".

"كان إذا كره شيئا رؤي ذلك في وجهه".

"كان إذا لبس قميصا بدأ بميامنه".

"كان إذا لقيه أحد من أصحابه فقام معه قام معه فلم ينصرف حتى يكون الرجل هوالذي ينصرف عنه وإذا لقيه أحد من أصحابه فتنأول يده نأوله إياها فلم ينزع يده منه حتى يكون الرجل هوالذي ينزع يده منه وإذا لقي أحدا من أصحابه فتنأول أذنه نأوله إياها ثم لم ينزعها حتى يكون الرجل هوالذي ينزعها عنه".

كان إذا لقيه الرجل من أصحابه مسحه ودعا له".

"كان إذا مر بآية خوف تعوذ وإذا مر بآية رحمة سأل وإذا مر بآية فيها تنزيه الله سبح".

"كان إذا مرض أحد من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات".

"كان إذا مشى أقلع".

"كان إذا مشى كأنه يتوكأ".

"كان إذا مشى لم يلتفت".

"كان إذا مشى مشى أصحابه أمامه وتركوا ظهره للملائكة".

"كان إذا نام من الليل أو مرض صلى من النهار اثنتي عشرة ركعة".

"كان إذا نام نفخ".

"كان إذا نام وضع يده اليمنى تحت خده وقال: اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك".

"كان إذا نزل به هم أو غم قال: يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث".

"كان إذا نزل عليه الوحي ثقل لذلك وتحدر جبينه عرقا كأنه جمان وإن كان في البرد.

"كان إذا نزل منزلا لم يرتحل حتى يصلي الظهر".

"كان إذا واقع بعض أهله فكسل أن يقوم ضرب يده على الحائط فتيمم".

"كان إذا ودع رجلا أخذ بيده فلا يدعها حتى يكون الرجل هوالذي يدع يده ويقول: أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك".

"كان إذا وضع الميت في لحده قال: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله".

"كان أرحم الناس بالصبيان والعيال".

"كان أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ إذا مشى تكفأ".

"كان أشد حياء من العذراء في خدرها".

"كان أكثر أيمانه: "لا ومصرف القلوب".

"كان أكثر دعائه: يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك" فقيل له في ذلك؟ قال: "إنه ليس آدمي إلا
وقلبه بين إصبعين من أصابع الله فمن شاء أقام ومن شاء أزاغ".

"كان أكثر دعوة يدعوبها: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.

"كان أكثر صومه السبت والأحد ويقول: هما يوما عيد المشركين فأحب أن أخالفهم".

"كان أكثر ما يصوم الاثنين والخميس فقيل له؟ فقال: الأعمال تعرض كل اثنين وخميس فيغفر لكل مسلم إلا المتهاجرين فيقول: أخروهما".

"كان بابه يقرع بالأظافير".

"كان تنام عيناه ولا ينام قلبه".

"كان خاتم النبوة في ظهره بضعة ناشزة".

"كان خاتمه غدة حمراء مثل بيضة الحمامة".

"كان خاتمه من فضة فصه منه".

"كان خاتمه من ورق وكان فصه حبشيا".

"كان خلقه القرآن".

"كان رايته سوداء ولواؤه أبيض".

"كان ربعة من القوم ليس بالطويل البائن ولا بالقصير أزهر اللون ليس بالأبيض الأمهق ولا بالآدم وليس بالجعد القطط ولا بالسبط".

"كان رحيما بالعيال".

"كان رحيما وكان لا يأتيه أحد إلا وعده وأنجز له إن كان عنده".

"كان شبح الذراعين بعيد ما بين المنكبين أهدب أشفار العينين".

"كان شعره دون الجمة وفوق الوفرة".

"كان شيبه نحوعشرين شعرة".

"كان ضخم الرأس واليدين والقدمين".

"كان ضخم الهامة عظيم اللحية".

"كان ضليع الفم أشكل العينين منهوس العقب".

"كان طويل الصمت قليل الضحك".

"كان في كلامه ترتيل أو ترسيل".

"كان كثير العرق".

"كان كثير شعر اللحية".

"كان كلامه كلاما فصلا يفهمه كل من سمعه".

"كان لنعله قبالان".

"كان له جفنة لها أربع حلق".

"كان له حمار اسمه عفير".

"كان له خرقة يتنشف بها بعد الوضوء".

"كان له سكة يتطيب منها".

"كان له قدح من عيدان تحت سريره يبول فيه بالليل".

"كان له قصعة يقال لها الغراء يحملها أربعة رجال".

"كان له مؤذنان: بلال وابن أم مكتوم الأعمى".

"كان له ملحفة مصبوغة بالورس والزعفران يدور بها على نسائه فإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء وإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء وإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء".

"كان مما يقول للخادم: ألك حاجة؟".

"كان وجهه مثل الشمس والقمر وكان مستديرا".

"كان وسادته التي ينام عليها بالليل من أدم حشوها ليف".

"كان لا يؤذن له في العيدين".

"كان لا يأكل متكئا ولا يطأ عقبه رجلان".

"كان لا يتطير ولكن يتفاءل".

"كان لا يتعار من الليل إلا أجرى السواك على فيه".

"كان لا يتوضأ بعد الغسل".

"كان لا يجد من الدقل ما يملأ بطنه".

"كان لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ولا يطعم يوم النحر حتى يذبح".

"كان لا يدخر شيئا لغد".

"كان لا يدع أربعا قبل الظهر وركعتين قبل الغداة".

"كان لا يدع صوم أيام البيض في سفر ولا حضر".

"كان لا يدع قيام الليل وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعدا".

"كان لا يدفع عنه الناس ولا يضربوا عنه".

"كان لا يراجع بعد ثلاث".

"كان لا يرد الطيب".

"كان لا يرقد من ليل فيستيقظ إلا تسوك".

"كان لا يسأل شيئا إلا أعطاه أو سكت".

"كان لا يستلم إلا الحجر والركن اليماني".

"كان لا يصافح النساء في البيعة".

"كان لا يصلي الركعتين بعد الجمعة ولا الركعتين بعد المغرب إلا في أهله".

"كان لا يصلي المغرب حتى يفطر ولو على شربة من الماء".

"كان لا يصلي قبل العيد شيئا فإذا رجع إلى منزله صلى ركعتين".

"كان لا يصيبه قرحة ولا شوكة إلا وضع عليها الحناء".

"كان لا يضحك إلا تبسما".

"كان لا يطرق أهله ليلا".

"كان لا يطيل الموعظة يوم الجمعة".

"كان لا يعرف فصل السورة حتى ينزل عليه {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}.

"كان لا يغدويوم الفطر حتى يأكل....تمرات".

"كان لا يقرأ القرآن في أقل من ثلاث".

"كان لا يقوم من مجلس إلا قال: سبحانك اللهم ربي وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

وقال: لا يقولهن أحد حيث يقوم من مجلسه إلا غفر له ما كان منه في ذلك المجلس".

"كان لا يكاد يسأل شيئا إلا فعله".

"كان لا يكاد يقول لشيء لا فإذا هوسئل فأراد أن يفعل قال: نعم وإذا لم يرد أن يفعل سكت".

"كان لا يلتفت وراءه إذا مشى، ....".

"كان لا يمنع شيئا يسأله".

"كان لا ينام إلا والسواك عند رأسه فإذا استيقظ بدأ بالسواك".

"كان لا ينام حتى يقرأ {الم، تَنْزِيلُ} السجدة و{تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ}.

"كان لا ينام حتى يقرأ بني إسرائيل والزمر".

"كان يؤتى بالتمر فيه دود فيفتشه يخرج السوس منه".

"كان يؤتى بالصبيان فيبرك عليهم ويحنكهم ويدعولهم".

"كان يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم ويعود مرضاهم ويشهد جنائزهم".

"كان يأكل البطيخ بالرطب".

"كان يأكل البطيخ بالرطب ويقول: يكسر حر هذا ببرد هذا وبرد هذا بحر هذا".

"كان يأكل القثاء بالرطب".

"كان يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة".

"كان يأكل بثلاث أصابع ويلعق يده قبل أن يمسحها".

"كان يأكل مما مست النار ثم يصلي ولا يتوضأ".

"كان يأمر أن نسترقي من العين".

"كان يأمر بإخراج الزكاة قبل الغدو للصلاة يوم الفطر".

"كان يأمر بالعتاقة في صلاة الكسوف".

"كان يأمر بتغيير الشعر مخالفة للأعاجم".

"كان يأمر بناته ونساءه أن يخرجن في العيدين".

"كان يأمر من أسلم أن يختتن ....."

"كان يأمر....إذا أرادت إحداهن أن تنام أن تحمد ثلاثا وثلاثين وتسبح ثلاثا وثلاثين وتكبر ثلاثا وثلاثين".

"كان يباشر نساءه فوق الإزار وهن حيض".

"كان يبدأ إذا أفطر بالتمر".

"كان يبدوإلى التلاع".

"كان يبعث إلى المطاهر فيؤتى بالماء فيشربه يرجو بركة أيدي المسلمين".

"كان يبيت الليالي المتتابعة طأويا وأهله لا يجدون عشاء وكان أكثر خبزهم خبز الشعير".

"كان يبيع نخل بني النضير ويحبس لأهله قوت سنتهم".

"كان يتحرى صيام الاثنين والخميس".

"كان يتختم بالفضة".

"كان يتختم في يساره".

"كان يتختم في يمينه".

"كان يتخلف في المسير فيزجي الضعيف ويردف ويدعولهم".

"كان يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما".

"كان يتعوذ من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء"1.

"كان يتفاءل ولا يتطير وكان يحب الاسم الحسن".

"كان يتمثل بالشعر: ويأتيك بالأخبار من لم تزود".

"كان يتوضأ ثم يقبل ويصلي ولا يتوضأ".

"كان يتوضأ عند كل صلاة".

"كان يتوضأ مما مست النار".

"كان يتوضأ واحدة واحدة واثنتين اثنتين وثلاثا ثلاثا كل ذلك يفعل".

"كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها".

"كان يجعل فصه مما يلي كفه".

"كان يجعل يمينه لأكله وشربه ووضوئه وثيابه وأخذه وعطائه وشماله لما سوى ذلك".

"كان يجلس إذا صعد المنبر حتى يفرغ المؤذن ثم يقوم فيخطب ثم يجلس فلا يتكلم ثم يقوم فيخطب".

"كان يجلس القرفصاء".

"كان يجلس على الأرض ويأكل على الأرض ويعتقل الشاة ويجيب دعوة المملوك على خبز الشعير".

"كان يجمع بين الخربز(البطيخ) والرطب".

"كان يجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء في السفر".

"كان يحب التيامن ما استطاع في طهوره وتنعله وترجله وفي شأنه كله".

"كان يحب الحلواء والعسل".

"كان يحب الدباء".

"كان يحب الزبد والتمر".

"كان يحب العراجين ولا يزال في يده منها".

"كان يحب أن يخرج إذا غزا يوم الخميس".

"كان يحب أن يليه المهاجرون والأنصار في الصلاة ليحفظوا عنه".

"كان يحتجم".

"كان يحتجم على هامته وبين كتفيه ويقول: من أهراق من هذه الدماء فلا يضره أن لا يتدأوى بشيء لشيء".

"كان يحتجم في الأخدعين والكاهل وكان يحتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين".

"كان يحتجم في رأسه ويسميها أم مغيث".

"كان يحدث حديثا لو عده العاد لأحصاه".

"كان يحلف: لا ومقلب القلوب".

"كان يحمل ماء زمزم".

"كان يخرج إلى العيد ماشيا ويرجع ماشيا".

"كان يخرج إلى العيدين ماشيا ويصلي بغير أذان ولا إقامة ثم يرجع ماشيا في طريق آخر".

"كان يخرج في العيدين رافعا صوته بالتهليل والتكبير".

"كان يخطب ب "ق" كل جمعة".

"كان يخطب قائما ويجلس بين الخطبتين ويقرأ آيات ويذكر الناس".

"كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم".

"كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله ثم يغتسل ويصوم".

"كان يدعى إلى خبز الشعير والإهالة السنخة".

"كان يدعو عند الكرب: لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات السبع ورب الأرض ورب العرش الكريم".

"كان يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار".

"كان يذبح أضحيته بيده".

"كان يذكر الله تعالى على كل أحيانه".

"كان يرخي الإزار من بين يديه ويرفعه من ورائه".

"كان يركب الحمار ويخصف النعل ويرفع القميص ويلبس الصوف ويقول: "من رغب عن سنتي فليس مني".

"كان يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رءوسهم".

"كان يستجمر بألوة غير مطراة وبكافور يطرحه مع الألوة".

"كان يستحب الجوامع من الدعاء ويدع ما سوى ذلك".

"كان يستحب أن يسافر يوم الخميس".

"كان يستعذب له الماء من بيوت السقيا; وفي لفظ: يستسقى له الماء العذب من بئر السقيا".

"كان يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة".

"كان يسلت المني من ثوبه بعرق الإذخر ثم يصلي فيه ويحته من ثوبه يابسا ثم يصلي فيه".

"كان يسمي الأنثى من الخيل فرسا".

"كان يشتد عليه أن يوجد منه الريح".

"كان يشرب ثلاثة أنفاس يسمي الله في أوله ويحمد الله في آخره".

"كان يشير في الصلاة".

"كان يصغي للهرة الإناء فتشرب ثم يتوضأ بفضلها".

"كان يصلي الضحى أربعا ويزيد ما شاء الله".

"كان يصلي الضحى ست ركعات".

"كان يصلي بالليل ركعتين ركعتين ثم ينصرف فيستاك".

"كان يصلي بين المغرب والعشاء". "طب" عن عبيد مولاه.

"كان يصلي على الخمرة". ".

"كان يصلي على بساط"..

"كان يصلي على راحلته حيثما توجهت به فإذا أراد أن يصلي المكتوبة نزل فاستقبل القبلة".

"كان يصلي في نعليه".

"كان يصلي قبل الظهر أربعا إذا زالت الشمس،.... ويقول: أبواب السماء تفتح إذا زالت الشمس".

"كان يصلي قبل الظهر ركعتين وبعدها ركعتين وبعد المغرب ركعتين في بيته وبعد العشاء ركعتين

وكان لا يصلي بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلي ركعتين في بيته".

"كان يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة منها الوتر وركعتا الفجر".

"كان يصوم الاثنين والخميس".

"كان يصوم من الشهر السبت والأحد والاثنين ومن الشهر الآخر الثلاثاء والأربعاء والخميس".

"كان يصوم من غرة كل شهر ثلاثة أيام وقلما كان يفطر يوم الجمعة".

"كان يضحي بكبشين أقرنين أملحين وكان يسمي ويكبر".

"كان يضرب في الخمر بالنعال والجريد".

"كان يضع اليمنى على اليسرى في الصلاة.............".

"كان يضمر الخيل".

"كان يطوف على جميع نسائه في ليلة بغسل واحد".

"كان يعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع: يا راشد! يا نجيح!".

"كان يعجبه الثفل".

"كان يعجبه الحلوالبارد".

"كان يعجبه الذراع".

"كان يعجبه الرؤيا الحسنة".

"كان يعجبه الريح الطيبة".

"كان يعجبه العراجين أن يمسكها بيده".

"كان يعجبه الفأل الحسن ويكره الطيرة".

"كان يعجبه القرع".

"كان يعجبه أن يلقى العدوعند زوال الشمس".

"كان يعرف بريح الطيب إذا أقبل".

"كان يعقد التسبيح". (زاد أبو داود بيمينه)

"كان يعيد الكلمة ثلاثا لتعقل عنه".

"كان يغتسل بالصاع ويتوضأ بالمد".

كان يغتسل هو والمرأة من نسائه من إناء واحد".

"كان يغسل مقعدته ثلاثا".

""كان يغير الاسم القبيح".

""كان يفطر على رطبات قبل أن يصلي فإن لم تكن رطبات فتمرات فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء".

"كان يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه".

"كان يقبل بعض أزواجه ثم يصلي ولا يتوضأ".

"كان يقبل وهو صائم".

""كان يقبل الهدية ويثيب عليها".

"كان يقطع قراءته آية آية: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} ثم يقف: {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} ثم يقف".

"كان يقول لأحدهم عند المعاتبة: ما له ترب جبينه؟".

"كان يقوم إذا سمع الصارخ".

"كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه".

"كان يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى".

"كان يكثر الذكر ويقل اللغو ويطيل الصلاة ويقصر الخطبة وكان لا يأنف ولا يستكبر أن يمشي مع

الأرملة والمسكين والعبد حتى يقضي له حاجته".

"كان يكره الشكال من الخيل"

"كان يكره المسائل ويعيبها فإذا سأله أبو رزين أجابه وأعجبه".

"كان يكره أن يؤخذ من رأس الطعام".

"كان يكره أن يطأ أحد عقبه ولكن يمين وشمال".

"كان يلبس النعال السبتية ويصفر لحيته بالورس والزعفران".

"كان يلحظ في الصلاة يمينا وشمالا ولا يلوي عنقه خلف ظهره".

"كان يلزق صدره ووجهه بالملتزم".

"كان يمد صوته بالقرآن مدا".

" كان يمر بالصبيان فيسلم عليهم".

"كان يمر بنساء فيسلم عليهن.

"كان يمشي مشيا يعرف فيه أنه ليس بعاجز ولا كسلان".

"كان ينام أول الليل ويحيي آخره".

"كان ينام حتى ينفخ ثم يقوم فيصلي ولا يتوضأ".

"كان ينام وهو جنب ولا يمس ماء".

"كان ينحر أضحيته بالمصلى".

"كان ينصرف من الصلاة عن يمينه".

"كان ينفث في الرقية".

"كان يوتر على البعير".

"كان يوتر من أول الليل وأوسطه وآخره".


وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  541
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود العيسوي
 :
 :
محمود العيسوي

رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 44
نقاط : 44
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام     وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Icon_minitimeالأربعاء مارس 30, 2011 12:28 am

الامور الحزين

شكرا لك على هذا الموضوع ..

جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك..

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمور الحزين
 :
 :
الأمور الحزين

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 411
نقاط : 908
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2011
الموقع : http://elamour.forumegypt.net

 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Empty
مُساهمةموضوع: رد: وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام     وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  Icon_minitimeالخميس مارس 31, 2011 1:41 am

محمود العيسوي

كل الشكر والتقدير لحضورك الرائع فى صفحتي ..

لك ارق تحيه


 وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام  541
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وكأنك في حضره الحبيب عليه أفضل الصلاه والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأمور الحزين :: الأقسام الاسلاميه :: محمد رسول الله-
انتقل الى: